الثلاثاء، 9 مارس، 2010

أمتها برقة .... إيمان بلال



أمتها برقه دع السم ينتشر بالعروق سنون أمت الحب القلب الحنون أمت انسانه لك تصون أمتها برقه ودعها تتعذب بتمزع الروح علمت مخدعها ودسيت به الشوك علمت ضعفها وضغطت لتعتصر الجروح أمتها أمت ما تبقي من دقات لك تبوح أمتها برقة ودعها تذهب بسلاسة الي موت أبتسم فهذا اخر ندائتها من الدنيا الغرور أمت الشوق أنتظار الساعات ولهقة البعد ظننتك بلسم للجروح لكنك نار تفور بركان يودي لعصر الروح أمتها برقة فلقد أمتها الف مرة من قبل حين أنتظرتك لتعود حين احرقت عينيها الدموع ولم تجد قلبا يصون أمتها أمت ما تبقي منها وتمني في كل لحظه نظرة من العيون أمتها أمت الحب والقلب الحنون كم تمنت ان تخرجه من الضلوع حتي تستطيع ان تعيش بهذا الكون لكن هذا حبها لا ولن يفهم انسان في الوجود كنت هذا في يوم لكن اليوم أمتها ونثرت دمائها علي الصخور واقع حاولت ان اخبئة لكنك غرور اناني لست لها تصون أمتها فموتها لن يفرق مع اح موجود ولن اترجاك لتسامحها لن اترجاك لتحبها فمات بها كل نبض يبوح بسكين يداك المسلول اقحمته ليقسم العروق أمتها برقة ولن اتحدث او اقول
إيمان بلال
2/3/2010

ليست هناك تعليقات: