الثلاثاء، 30 مارس، 2010

خاطرة ... شيء مضى ... إيمان علي بلال



شيء مضى
تصيبني تسأولات كثيرة ... رغم التطور الذي وصلت اليه البشرية... لكني أشتاق الي عبق الاوراق ... ورائحة الجاف عليها ... لها مذاق اخر ....تستلذه حين تكتب كلمات تجول بخاطرك علي السطور ... والتصاق يداك بالورق .... ورسم الحروف الغير منمط .... شعور اخر جميل .... عكس الكتابه علي الوارد .... مع العلم أن خط اليد يدل علي شخصية الكاتب .... ككتاب مفتوح لاسراره ....كل أنحناءة لها معني كل خطأ له مغزى ... فتكشف عن شخصيه الكاتب .... حتي ضغطة اليد علي سن القلم تترك اثرها علي الورق .... تدل علي شيء ما هناك بداخله ... وحالته النفسية اثناء الكتابه ... الوسائل الحديثة تقوم بأخفاء كل هذا ... اعتبرها بصمته الخاصة الداله علي ما يخفيه قلبه ...عجبا ...هناك متع حرمنا منها بسبب التطور ... كم أشتاق للاوراق ... أيام جميلة مضت ... لعلها تعود ... وها أنا ذا أعود لأكتب علي الورق ... بالقلم الجاف ويترك أثره علي أصبعي ... أذكر حين كنت بأمتحان اللغة العربية ويطلب مني موضوع تعبيري .... ولكي أكتب صفحات كثيرة ظنن مني انه المطلوب ... يترك القلم كدمات علي أصبعي من أثر الكتابه لا تختفي الا بعد ايام ... ذهبت هذه الايام وولت ... حين تتسخ يداي من الحبر علي الورق أثناء الكتابه ... وتؤلمني أصابعي من كثرة الكتابة ... أحساس أخر تشعر به ... أيام جميلة بل رائعة .
اليوم أكتب عالورق وانا استنشق عطره ... لقد ودعته من زمن ... وأعود لأعانقه من جديد ... دقائق معدودة ... وها انا أهم بتركه لوداع أخر ....كم سأشتاق اليك وللذكريات الجميلة سويا
خواطر
إيمان علي بلال

ليست هناك تعليقات: