الخميس، 15 أبريل، 2010

صمتت .... إيمان بلال








صمتت
والصمت خرق اذاني
صمتت
والصمت نار ايزائي
فكان صمتها كافي
ليسكت دقاتي
وكان السكون يتغلغل لقلبي
صمتت
ولم تتكلم
هذه امتي
استحي ان اقولها ياربي
أمتي ... ضاعت وضاع وليدي
من يحمل السلام بين يدي
صمتت
وكان صمتها كافي
وكلامها يقطع احشائي
فصمتت
يا امة كانت في يوم امتي
هل تستيقذي وتنقذي ؟
تنقذي وليدي الذي دمي
تنقذي وليدي الذي بكي
كلما طلت شمسي
وكلما بكت سمائي
اتدري
كم من ايدي وارجل اطفال تشققت
وكم افواه عطشة تشققت
فصمتت
يا امة ماتت كموت الشمس في ظلمتي
واضحت من الفحم الاسود بسوادي
سوادي الذي ارتديته بالمي
ارتديته علي امة ضيعت دمي
ولم تتهاون وتركت وليدي
يموت امام عيني
اين ضميرك امتي
اين الحياة فلا حياة لي
فصمتت
اه من الدنيا اه بكيت هنا بضريحي
لم تتهاوني
لم تتنازلي
بكيت صدقيني
لكنك لستي بصديقة لي
اتدري كم تألم قلبي
وكم كلمت نفسي
فما عدتي انتي
وما عدت هنا
تركتني وتركتي وليدي
تركتي وليدي والدم من حولي
تركتي الناس يزبحون بلا حول
تركتي الكفار ينزلون بنزلي
تركتي شعبك ولم تحفظي الوعد
ولم تتركي سوي بقايا وعبد
عبد مسبح لله في كل مساء
عبد يبكي مناجين اله السماء
عبد يطلب الرحمه يا اله الرحيم
عبد يطلب السلام يااله الكريم
عبد يطلب السماحه في كل حين
ولا يقدر ان يتحمل هذه الطنين
فصمتت
وقلبي تمزق بوجعي
وكلما كتبت ... بكي قلمي
يا امة
ماتت مع موت الضمير
ولم يحاول انسي ان يحيكي سنين
يا امة
كرهت الخير علي اطفالها المساكين
ولم تتهاون وقطعتهم بالسكين
يا امة
قد خلا منها القلب الرحيم
ولم تعد هناك قلوب تميل
يا امة
قتلت من صلبها في كل حين
ولم تتهاون ودمرتهم تدمير
اه منك امتي
الستي كذلك ... امتي
لما تركتي وليدي وحيد
وحيد في قبره غير سعيد
ويعلم ما بقلبك وما تخفين
اهذا قلب ام اختفاء الحنين
اه منك امتي
امة ماتت مع الايام
ولم تكن موجوده في الاحلام
فماتت احلام الشباب
ولم يجدو السبيل ولا باب
فصمتت
وصمت انا الاخري
لاسمع
لكنها فراغ
وليس سوي صدى
صدى صوتي
الذي في الفراغ ارتوى
ارتوي بنيران البنادق
ارتوى بالدماء في الخنادق
ارتوي بطفل ضعيف
تمزق هناك في حيف
ارتوى بطفل مسكين
تمزق هناك في فلسطين
ارتوي بطفلين اشقاء
تمزقوا هناك في العراق
ارتوي بطفل غريب
قتل في وسط العرب
اتدري من الطفل الغريب
انه هو وليدي الغريب
ولم تتهاوني
امتي
وتركتيه غريب
غريب في قبرة
غريب في بيته
غريب في ارضه
فصمتت
وصمت انا الاخري
ولكن لم اسمع الصدي
ولم اسمع صوت الحنين
ولم اسمع حتي انين
فكانت الظلمة من حولي
وعلمت انني في قبري
فما عدتي امتي
وتركتيني
وحيدة في قبري
فصمتت
وصمت
والصمت اسكن دقاتي

ايمان بلال


13/4/2003


هناك 4 تعليقات:

بالبلدي والبلدي يوكل عماد القصاص يقول...

أيتها المبدعة الرائعة المذهلة إيمان بلال
صدقيني أنا من تملكني الصمت الرهيب أما عجب كلماتك التي تصرخ علي من غفوا في سبات الحياة أمة نامت فماتت لم تعدبعد
إيمان يعلم الله أني لا أجاملك أبدعتي في هذا النص مرادفات وصور وخيال
فتقبلي إعجابي الشديد وصرختي معكي علي من صمتت

ابنة الحياة يقول...

صمتي..وصمتك..
أبلغ من الكلام..

إيمان بلال يقول...

تسلم عماد كلك زوق
ربي يسعدك اخي

إيمان بلال يقول...

نعم يارقيقه القلب ابلغ من الكلام