الخميس، 1 أبريل، 2010

قلبك أصبح معبدي

قلبك أصبح معبدي
أتمتم مناجية بكلماتي
وأنت تسمع رجائي
أكتفيت به عن عالمي
أقتحمت كل كياني
فرسمت أبتساماتي
قلبك كصفحة نور
تمليء حياتي سرور
تغرقني في بحور
أعشق الغرق فاملأ الصدور
وأبعد عن قلبي الجروح
بحبك المجنون
قلبك قلمي
حين أكتب أشعاري
قلبك ريشتي
حين أرسم لوحاتي
قلبك عصفوري
حين يقف علي أغصاني
قلبك رجفتي
حين تلمس كلماتك قلبي
قلبك همستي
حين ترتجي الكلمات علي طرف لساني
تمنيت أن أرتمي
في بحور عينيك
وبالحب تسقيني
نار أشواقك
تمنيت أن تغرقني
بجمال أحساسك
وبالحنان تدفئني
وأستتر في أحضانك
قلبك مسكني
وأهلي وداري
قلبك منبعي
محط أمطاري
تمنيت أن أكون زهرة
لتجذب أنظارك
تمنيت أن أكون أميرة
لتغزو أحلامك
تمنيت أن أكون زوجة
لتسكن دارك
قلبك سيدي
هو حياتي
وأخر امالي
وتحقيق أحلامي
ورجاء دعائي
قلبك سيدي
هو الشمس
لظلمات سمائي
القمر
ونيسي في ليلي
المطر
حين يجف نباتي
العالم
وبالعالم لا أبالي
قلبك حبيبي
أصبح ملكا لي
أتعبد به
أسكن به
أحي به
أموت
به
له
فيه
فهو لي
أستجابة لدعائي
قلبك
ايمان بلال
8/1/2010

هناك تعليقان (2):

حاتم عبد الصبور يقول...

ترى من هو صاحب هذه المعزوفة... واقصد بصاحبها (مستحقها)
؟؟؟؟؟؟؟؟؟

إيمان بلال يقول...

لم يولد بعد