السبت، 9 يناير، 2010

سكنك ...ودارك ... إيمان بلال



كم اشتقت اليك
لدفيء مكانك
كم اشتقت لشفتاك
ونعومة الحانك
كم اشتقت عطرك
وباقات ازهارك
كم قبلت يدي
فهي تحمل لمساتك
كم عشقت عيناي
فهي تخترق ذاتك
كم اشتقت لانفاسي
وهي تلتحم بأنفاسك
كم اشتقت اليك
ولسكنت دارك
فاغزوني
واترك ترحالك
وانا استسلم لوصالك
فانا حصن
تزلزل اركانه
ويفتح ابوابه
ويكسر اغلاله
ويمزق اعلامه
ويعلن استسلامه
لتتوج ملك علي عروشه
فاترك ترحالك
واسكن دارك
إيمان بلال

هناك تعليقان (2):

ايناس عزيز يقول...

أفرح فرحا طفوليا عندما تعبر انثى عن نفسها بالكلمه .. أحتفى بحروف كلماتك ... كأحتفائى بحبيب قادم من سفر طويل ... وأعترف لك أن قلما هنا وقلما هناك سوف يرفع شاننا فى دنيا الادب
اهنئك بأنشاءك لمدونه تحفظ حروفك الغاليه من الضياع واهنئ نفسى ان لى الشرف ان اكون اول مشتركه معكى
وادعو الله ان تدوم صداقتنا واتصالتنا وان تمتد اكثر جسور تناغمنا ... وهذا ايميلى a_samra_2010@yahoo.com ضفينى عندك لاجدك وتجدينى فى اي وقت .. حفظك الله ورعاك

د.محمد ربيع هاشم يقول...

ما أروع هذا الدفء الجميل الذي ينساب من بين حروفك الرائعة يا إيمان ، وهذا الإحساس المتدفق المنساب من بين كلماتك
مبروك المدونة الرائعة جدا ، وأتمنى أن تكون بداية رائعة لأديبة واعدة